لتسجيل الطلاب وحجز الامكنة في امتحانات الدخول ولكل المستويات : الرجاء النقر هنا.

أسّست الرهبانية المخلصية دار العناية سنة 1966, وهي مشروع اجتماعي ورسولي, يبغي تقديم الخدمة الإجتماعية للأطفال والشباب الذين حرمتهم ظروف الحياة من عطف الأب أو الأم, كما يساعدهم على تأمين مستقبل يضمن لهم حياة هنيئة مثمرة .

وكانت البدايات في شقة صغيرة في بلدة عبرا. وفي شهر آب 1968, تمّ وضع حجر الأساس لدار العناية في الصالحية في العقار الذي قدّمه آل عودة لهذه الغاية, برعاية غبطة البطريرك مكسيموس الخامس حكيم. وتولى مسؤولية الدار في تلك الأثناء الآباء المخلصيون لطفي لحام (غبطة البطريرك غريغوريوس الثالث لحام), وجورج كويتر (راعي أبرشية صيدا ودير القمر -سابقا) وسليم غزال (المعاون البطريركي في لبنان-سابقا).

سنة 1973، كان عدد الأيتام قد تكاثر، فوجدت الدار أنه من الضروري المباشرة بالمدرسة المهنية التي كانت غايتها احتضان الطلاب واختصار الطريق عليهم بتعليمهم مهنة تساعدهم على دخول الحياة بسرعة، ولترسيخهم في مناطقهم وقراهم، لا سيما وأن معظمهم من منطقة صيدا ومن أبناء الجنوب . باشرت الدار في أول الأمر بفرعين لصياغة المجوهرات وصقل الألماس، وكانا يضمان 45 طالباً. لكن هذين الفرعين توقفا سنة 1975، مع اندلاع الاحداث في لبنان. وبعد حين استحدث فرعا المفروشات المعدنية والنجارة ثم فرع تصليحراديو وتلفزيون الى أن أصبح لدينا الآن الفروع التالية: مفروشات خشبية، مفروشات معدنية، ميكانيك سيارات، كهرباء سيارات، ألومنيوم، الكترونيك، كهرباء عامة، تمديدات كهربائية، تجارة ومحاسبة، بيع وعلاقات تجارية. ومنذ السنوات الأولى فتحت مهنية الدار أبوابها أيضاً لكل شباب المنطقة، وعملت على تجهيز فروعها بالمعدات اللازمة، فهـي تحوي أحدث وأكمل المعدات لا سيما فـي فرعي الإلكترونيك والراديو تلفزيون، وذلك بشهادة وزارة التربية ذاتها. وبفضل هذه التجهيزات الحديثة، وبسبب العناية الفائقة التي توليها الدار لطلابها يحصل هؤلاء على أعلى النتائج وذلك في الإمتحانات الرسمية التي يتقدمون إليها كل سنة. واتّخذت الدار شعاراً لمهنيّتهـا قول البابا بولس السادس "إن التنمية هـي طريق السلام"، ليقينها أن السلام الحقيقي لا يُقتنى بالسلاح والمؤتمرات بل بإعطاء الفرص لأبناء البلد ليعيشوا في استقرار وعدالة ملبّين حاجاتهم المشروعة. ينتمي معظم طلابنا الى الطبقة الفقيرة، ولا يستطيع الجميع تأمين الأقساط المدرسية كاملة، لذا يُدرس الوضع المادي لكل طالب لإيجاد حلول مناسبة ترضي الجميع. على الصعيد المهني، تشجّع مدرستنا روح الخلق والذوق الفنيّ والعمل الشخصي لدى طلابها بواسطة إقامة معارض سنوية تضمّ نتاجاتهم وأعمالهم الإبداعية . كذلك تُنظّم في غضون السنة زيارات لمختلف المصانع اللبنانية، فيتسنى للطالب لمس الحياة العملية والتدرّب على الأعمال التطبيقية. وترعى الدار متخرجيها الجدد وتساعدهم على إيجاد عمل يحقّق طموحاتهم .


الهيئة الاداريّة والتعليميّة في المعهد

رئيس مكتب تنسيق الدروس أ. جورج ديب
منسّق مواد الكهرباء والالكترونيك أ. الياس ابو شروش
 منسق مواد المعلوماتيّة أ. مراد سليمان
منسّقة مواد المحاسبة والعلوم التجارية السيدة ندى نهرا حداد
منسّق الرياضيات أ. نبيل الشباب منسّق اللغات أ. نبيل بو غنطوس
الناظر في قسم البكالوريا الفنية الاب سمير حمصي
الناظر في قسميّ التكميليّة والكفاءة المهنيّتين أ. يوسف عيد
ناظر أ.عادل سميا سكرتاريا الادارة السيدة تيريز فرنسيس
    سكرتاريا الادارة

السيدة مادونا قسطنطين

مواد الالكتروتكنيك ألاساتذة : ناجي توفيق - محمد حيدر -  نقولا ديب - فيكان مارديروس - كابي الحاج
محاسبة وحساب مالي السيدة كارين مسعود
رياضيات ألاساتذة : جبور جبور - حنا القاضي
لغة انكليزية السيدة نوال الحاج قانون السيدة ماريز عاقوري
لغة عربية ألآنسة فاديا داغر كهرباء سيارات أ.ريمون صليبا
فيزياء الاستاذ بطرس سليم اقتصاد ألآنسة رندلى سميا
       
      أ.بسيم الحايك مسؤول القسم الداخلي